20 كتب | 20 أفلام ومسلسلات (2)

عندما تكتب خطة ما، ستجد نفسك مستعدًا ومتحمسًا لتنفيذها، وعندما تخبر الآخرين عنها تجد نفسك وقد أنجزتها في وقت أسرع من لو اخترت أن تفعل ذلك وحيدًا دون أيّ ضغط.

حسنا هذه ليست قاعدة، كتبت 20 خطة مُختلفة لطلابي هذا الفصل، ومازلنا في أسبوعنا الثالث، عدد الذين تقيدوا بالخطة خمسة فقط، وهذا يؤكد فكرتي أعلاه، بينما الـ 15 الآخرين يؤكدون عكس ذلك، الأمر يختلف باختلاف الشخص والظروف، طبعًا هذه أيضًا ليست قاعدة، ولا أدري لماذا علي أن ارتكز على قاعدة ما؟

حين قلت أني سأقرأ 10 وأشاهد 10 وجدت نفسي مُحاطًا باختيارات متنوعة طوال اليوم، ماراثون من الاختيارات والقوائم التي تتمدد أمامي، محاولًا أن أجد الوقت والذهن الذي يستوعب كل هذه المعرفة، وإن كانت مجرد معرفة للتسلية لا يُلمس لها أثر نافع لحظي، لكن ذلك لسبب ما يملأ الفجوات الفارغة في ذاكرتي لتتوقف عن الهلع المستمر في أنها لا تستطيع تذكر الأشياء فهي مشغولة بالحاضر والاستفادة منه.

عشرين الكتب

  1. العبرات للمنفلوطي.. مجموعة قصص مترجمة ومن تأليف المنفلوطي (اليتيم، الشهداء، الحجاب، الذكرى، الهاوية، الجزاء، العقاب، الضحية، مذكرات مرغريت). كتب في إهداء الكتاب أنه سلوى للمحزونين، وأن هناك قصص نهايتها أكثر سوداوية وحزن من قصة القارئ مهما كان حزين.  
  2. العقد الاجتماعي لجان جاك رسو. استمعت للكتاب صوتيًا عبر تطبيق كتاب صوتي. يذكرني المحتوى بكتاب الحرب لصن تزو. 
  3. رواية أولاد حارتنا لنجيب محفوظ. سلسلة من الأحداث التاريخية في مكان واحد تبدأ القصة بـ أدهم ثم يتبعه جبل وبعده يأتي رفاعة وقاسم ثم عرفة. 
  4. البداية والنهاية الجزء السادس. لابن كثير. بداية الجزء تكملة لسيرة الرسول عليه السلام.
  5. مسرحية حسام الدين الأندلسي لـ مصطفى صادق الرافعي. استمعت للكتاب عبر تطبيق كتاب صوتي، مده الكتاب ساعتين ونصف. عبارة عن مسرحية تاريخية مسجوعة.
  6.   Dark Mortal قصة مصورة تبدأ بطفل يموت والداه بحريق في منزلهم! أما هو فينجو بأعجوبة رغم تشوهه وفقدان بصره، يجد صعوبة في التأقلم مع المجتمع لذلك يستمتع برفقه صديقه التخيلي. الرسومات في البداية كانت مزعجة، مع مرور الوقت نسيت أمر الرسومات وانسجمت مع الأحداث، لاصدم بحائط أنها لم تكتمل بعد!
  7. رواية حارس سطح العالم لبثينة العيسى. تشبه عالم أليس في بلاد العجائب، تشبه الكتب التي التهمت والدي لافونسو كروش، تشبه المكتبة الغريبة لهاروكي، تشبه رواية المكتبة لزوران جيفكوفيتش، تشبه كل القصص الجميلة المتحدثة عن عجائب الكتب وتصنيفها وحتى الكتب الممنوعة من النشر. إذا كنت تحب كتب تتكلم عن الكتب فهذه روايتك المنشودة.
  8. كتاب القراءة المثمرة عبدالكريم بكار عن القراءة. في موقعه يتوفر العديد من الكتب المهتمة بالتربية والقراءة سيكون من المفيد الاطلاع عليها إن كنت مهتم بهذا النوع من الكتب. (هنا).
  9. قصة للأطفال No More Noisy Nights لـ Holly L. Niner. شخصية تحاول النوم في بيتها الجديد لكنها لا تستطيع بسبب الازعاج من شخصيات مختلفة.
  10. قصة أخرى للأطفال Quackenstein Hatches a Family لـ Sudipta Bardhan-Quallen عن طائر يتبنى بيضة.

عشرين الأفلام والمسلسلات:

11. incendies فلم، يمكنك مشاهدته على مسؤوليتك الشخصية عن الحرب والسجون. غير مناسب للمشاهدة العائلية، لغة الفلم: فرنسي وعربي. الفلم مزعج، ولا أدري إن كان من المناسب وضعه كأول اقتراح، لكني رتبت القائمة حسب مشاهدتي لها.

12. مسلسل أنمي Fruits Basket عن مانجا بنفس الاسم. رحلة خفيفة من 25 حلقة، لبشر مصابين بلعنة التحوّل إلى شكل من أشكال الحيوانات. تصنيفه: مدرسي. الأحداث بطيئة ولا يوجد أي مفاجات، الحوارات جميلة.

13. مسلسل THE FOREST 2017 فرنسي درامي وجريمة من ست حلقات. شعرت بالملل أثناء المشاهدة. تكفي حلقة وحدة لاكتشاف اختفاء الفتاة المرتبطة بسلسلة جرائم قتل. الأمر الذي يثير التأمل حين تبحث في أمر ما وتكتشف الكثير من المستور في حياة الناس وأقربهم إليك! يجعلك تتمنى أن تعيش وأنت لا تعرف. إن الحياة بعد اكتشاف الأسرار لا يمكن أن تعود كالسابق.

14. فلم marriage story 2019 اسمع صوت فيروز في نهاية الفلم تردد “حبو بعضن تركوا بعضن“* الفلم يجسد رحلة طلاق زوجين بينهما طفل. الفلم حواري من الدرجة الأولى.

15. فيلم 2019 Jojo Rabbit كوميديا وحرب، عن طفل يعيش مع والدته التي تخفي في منزلها طفلة يهودية وهذا ممنوع في القانون النازي. – هذا الفلم يشبه فكره فلم سارقة الكتب: الحرب العالمية الثانية وإخفاء اليهود في القبو أو خلف الجدران المبالغة في التحية النازية ومشهد إحراق الكتب.

16. فلم The Irishman اكملت أسبوع وأنا أحاول إكمال مشاهدة هذا الفيلم ولم استطع الوصول إلى منتصفه، هذا الفلم ليس لي.

17. فيلم hope كوري 2013، اخترته بشكل عشوائي، عن طفلة تمر بتجربة سيئة! وطريقة تعامل والديها مع هذه المأساة، لا انصح به الفيلم كئيب ويؤكد أن العالم فيه جانب أسود، وشوارع خلفية لا يمكن تصور مدى بشاعتها.

18. فيلم رعب أسباني The Orphanage 2007 عن سيدة تعود للعيش في بيت طفولتها. بعد أن تزوجت واصبح لديها طفل، ثم تبدأ أحداث غريبة في المنزل، لا أحب هذا النوع من الأفلام لكني اكملته مستمتعه باللغة الأسبانية.

19. فلم Mary Poppins Returns 2018 عالم أحلامي، قرأت القصة، وشاهدت النسخة القديمة من الفلم وهذا الفلم أيضًا. عالم خيالي غنائي جميل، حيث تطير ماري -المربية الموجودة على الغلاف- ويسير الأطفال داخل الرسومات المتحركة، ويمسكون بالونة واحدة لتحلق بهم في السماء. – هل فهمت الآن لماذا لم استطع اكمال فيلم رقم 16؟ هه!-

20. وثائقي The Age of Lonelines 2016 مدته ساعة، يتحدث عن الوحدة في هذا العصر. مع قصص متنوعة لأشخاص يعانون من الوحدة “يتطلب الأمر شجاعة أن تعترف بالوحدة“*. بسبب موت الشريك، أو الطلاق، أو العيش بعيدا عن الأهل بسبب العمل أو الدراسة، وأخيرًا شعور الوحدة بسبب الاكتئاب أحدهما يغذي الآخر.

يقول عبدالكريم بكار :

حين يصل الكتاب إلى يد القارئ تكون وظيفة المؤلف قد انتهت، حيث أنه حفر الجزء الذي يليه من النفق، وعلى القارئ أن يحفر من جهته الجزء المتبقي حتى يصبح اللقاء ممكنا”.

هل سألقى أحدكم يومًا على الجانب الآخر من النفق؟ حتى ذلك الوقت

أراكم في 30 / 30 بعد شهر ربما؟

لستُ أدري إن كنتُ أدري

،

اختار أن لا أدري. إنه الاختيار الأمثل. حيث لا يتطلب منك ذلك أي قرار أو ردة فعل. مضى وقت طويل وأنا لا أدري وكانت رحلة اللا أدري تلك ممتعة، هادئة، عذبة، ولا تثير فيّ أي حيرة، لإتخاذ قرار صحيح وسريع. كرمية سهم من قوس مشدود سلفًا وعلي فقط أن اطلقها لتصل إلى الهدف دون أي تدريب. إنها المحاولة الوحيدة، الحياة الوحيدة لاتخاذ القرار الصائب في اللحظة التي أكون فيها قد عرفت. وليس قبل ذلك، حين لم أكن أعرف.

إنه أمر مُزعج أليس كذلك؟ أن تكون عارفًا أنك لا تدري. وأن هذا الجهل ليس دائم، وإنما مؤقت، إنك تسمع اقتراب الحقيقة نحوك، كقرع أقدام تراها أسفل الباب. كخبر تسمعه قبل أن يحرك الرسول شفتيه، ليخبرك عن الحقيقية التي أمضيت دهرًا من عمرك لا تدريها.

يسألني الصغير: “ماذا ستفعل لو علمت ماذا سيحدث لك مُستقبلا؟”. أجيب بوجل: “لا يمكن أن يحدث ذلك”. فيبتسم قائلًا: “لذلك قلت لو”. ترعبني هذه الفكرة، فكرة أن أعرف! لطالما تبجحت بالجهل، وأن لا أحد أخبرني بذلك، وإني شخص لا يسأل. إني أحمي نفسي بالجهل، منذ اكتشافي أن المعرفة تجبرني على إطلاق سهم قراري فورًا! وأن عليّ أيضًا إصابة الهدف من المحاولة الأولى! كما هي الحياة باختياراتها الأولية، والتي وإن تكررت إلا أنها ترتبط بطريقة أو بأخرى بقرارك الأول. وإن تكررت المحاولة في كل معرفة جديدة. ستظل منطلق إلى هدف أنت تدري أنه يوجعك لأنك اصبحت تعلم أن عليك فعله بطريقة صحيحة.

أجيب الصغير: أني لا اعرف المستقبل، لأني لا أعرف، وحتى لو حدث ذلك فأنا مازلت لا أدري، وأفضل أن أبقى كذلك.

كيف تقول للآخرين أنك تشعر بالتيه من كل ما مضى؟ وأن القادم الذي لا تدريه يبدو أفضل لانك لاتراه، دون أن تبدو قادمًا من عالم آخر! دون أن تكون غريب أطوار، رغم أنك تحاول جهدك أن تبدو قشرتك مثلهم، وداخلك أيضًا مخفيًا مثلهم.

كيف استطيع إيصال فكرة أن الجهل بما سيحدث غدًا أمر مُبهج، وهانئ، وباعث على السلام. إذ يستطيع الواحد منا أن ينام وأن يأكل طعامه بشهية مفتوحة وأن يقرأ ويمارس يومه المعتاد. رغم أنه لا يدري أبدًا أنه في آخر اليوم لن يعود كما كان، وأن مفاجأة كانت بانتظاره ويجهلها، لن تجعله يعود إلى نفسه القديمة. 

اذكر نصًا يشبه ما أقول تماما لكن لا استطيع اقتباسه، لأنه لا يصلح للاقتباس، ولا أريد أن انقلك من اللامعرفة إلى المعرفة ثم يكون عليك أن تقرر إن كان الاقتباس لائقًا أم لا، وعليه ستقول بصوت مسموع. متأكد أنه سيصلني رغم بعدي، كمن ينفي عنه إثم قراءة ما لا يصلح: “استغفر الله”.

مكان تزوره ألف ألف مرة.

،

مشهد يتكرر في ذاكرتي أظن أنه لأهل التبت وهم يقتلون حيواناتهم بطريقة غير مألوفة للحفاظ على كامل الدم داخل جسد الحيوان. يُشق بالسكين مساحة تكفي قبضة اليد ثم يدخل أحدهم يده سريعًا ويمسك قلب الحيوان ليسقط ميتًا في ذات اللحظة التي عصر فيها قلبه كقطعة عجين دافئة.

هل يبدو هذا شكل السكتة القلبية، السكتة اليدوية؟ أم القبضة اليدوية؟

هل أبالغ إن قلت إن ذلك الشعور يمرني بلا مناسبة، أهو ترف البحث عن حزن؟ أم هو الشعور البشري الأزلي. الألم والسوداوية التي يجدها أحدنا أو تمر بنا مرورًا دون أن تطيل البقاء. في دقيقة ما قبل النوم، أو في ساعة ازدحام مروري نجد أنفسنا عالقين لا نستطيع الحراك لذلك يمرنا الشعور، أو في رحلة البحث عن الكمال فنأخذ معنا شعور الانقباض كمقابل؟

أشعر أن أحد لا أدري من! يقبض على قلبي محاولًا الاحتفاظ بكامل دمي داخل جسدي حتى لا يتسخ المكان! أعلم أنه عابر، ولا يشبه الموت بأي حال من الأحوال، إنه القدر الذي يزورنا بسبب نعرفه وبلا سبب لأننا لا نعرفه.

هل التفكير بهذه الطريقة يصدر من شخص مريض؟ مريض ينتظر القبضة اليدوية، ويحاول صنعها في عقله أولًا، ليوقف قلبه ثانيًا، ليتهم حزنه وظروفه كخطوة ثالثة؟ تسري قشعريرة فيّ. وأمحو الخطوات الثلاث مستغفرًا ومفكرًا: “هل كل ما مضى قد مضى؟ أم أني ذاهب إليه الآن ولا أدري متى سأعود إلى اللحظة؟”.

إن المشكلة الصغيرة التي أجد نفسي فيها عندما أشعر بمحاصرة سؤال أحدهم: “لماذا لم نعد نقرأ لك كما في السابق؟”. احتار في الإجابة فأنا شخص لا يستطيع الكذب ولا أريد قول الحقيقة. والصمت عن الحقيقة كذبة بيضاء، أبيض من النقاء، بياض مؤذ للعين.

لذلك أجيب بأقل قدر من الكلمات: “إن أحدًا لم يسأل لماذا لم نعد نقرأ لك كما في السابق؟” إنه سؤال تخيلي كتبته بنفسي ولم أجد إجابة له. بل إن قبضة رجل التبت تمتد إلى النص بأكمله وتضغط زر “الحذف” وربما “إرسال” لا يوجد فرق جوهري بين الاثنين. إذ أن الكلام في نهاية المطاف لن أراه مجددًا، سيسقط سريعًا إلى الماضي. الماضي: الذي حدث ولا يستطيع أحد، أي أحد أن يغير جملة واحدة منه. لأنه قابل للزيارة ملايين المرات وغير قابل للتعديل ولا حتى لمرة واحدة.

مخرج:

أنا ماضيك الذي رحل ولن أكون حاضرك ولا مستقبلك، ولو قبضت قلبي ملايين المرات، لن تجد سوى جثة تسقط في نهاية السطر بعدد المحاولات، وبلا صوت، ودون أن تلوث المكان، دمها حبس داخلها، وقطعة العجين الدافئة ستلوكها ألسن الجائعين للكلام.

وإن زرتني ألف ألف مرة، لن أعود، لا استطيع أن أعود.

عشرة كتب | عشرة أفلام ومسلسلات (١)

عندما تنطق بفكرتك فأنت تتخلى عنها، ويحق لك تبني فكرة أخرى وإن كانت مُخالفة، دون أن تشعر بأنك تخون فكرتك القديمة أو تحاول إكمالها بفكرة أكثر بهاء. ملاحظة: أيها المارة، أيها القرّاء الأوفياء، حديثي عن الكلمات، الكلمات، الكلمات، ولا أقصد معتقداتكم ولانساؤكم ولاحياتكم. يمكن التخلي عن الكلام والحروف وعلامات الترقيم. لكن الحياة أمر مُختلف وليس هذا ما اتحدث عنه، إن الفكرة التي اتحدث عنها هي المكتوبة فقط على هذه المساحة المُسطحة على هذه الشاشة الباردة، والتي تسمى مدونة.

يقول أحد الكتاب المصريين نسيت اسمه:

“عندما يذهب كتابي إلى المطبعة ينتهي دوري،

 يصبح الكتاب للناس وليس لي، ولا اذكر كلمة مما كتبت فيه”.* 

*كتبته بتصرف إذ أني امضيت ساعتين ابحث عن المقابلة على اليوتيوب التي سمعت فيها الاقتباس، حتى انقل كلامه نصا ولم أجده! في البدء ظننت أنه نجيب محفوظ، ثم تذكرت أنه قد يكون طه حسين؟ لستُ متأكد من ذلك أيضًا. يبدو أني مُصاب بمتلازمة التوثيق وكتابة المصدر، ونفي تهمة السرقة الأدبية، أو نقل الكلام بصورة خاطئة. كما أحاول التوبة عن القراءة الغير قانونية للكتب الموجودة على الانترنت دون إذن من الناشر، -آمين-. 

في كل مرة أضيف عنوان جديد في المدونة، وأُحدّث فهرس التدوينات يربكني العدد الممتد من العناوين التي سطرت بداخلها الكثير، الكثير الذي انزعج إن عدت لقراءته من جديد. كاستماع صوتك في تسجيل، أو رؤية ظلك أكبر أو أصغر على سطح الأرض أو الجدار، إنه ليس أنا، لا يطابق حجمي، يشبه شيئا مرّ بي لكنه رحل. إنه شعور مؤقت، فكرة عابرة، وقصة معروفة لكثرة ما تكررت، لكنها ليست قصتي وليس أنا. 


بدأت بفكرة قراءة عشر كتب ومشاهدة عشرة مابين أفلام أو مسلسلات. يبدو كلامًا مُعتادًا لشخص مثلي يظن أن الآخرين يسكنون داخل دماغه ويعرفون بماذا يفكر، لذلك سيفهمون فورًا ما يقول حتى وإن كان مُجرد همهمه. إنها الحيرة اللذيذة في أيّ كتاب سيبدأ شخص مثلي بعد أن انتهى من الكتاب السابق؟ وغالب الاختيارات من الكتب يكون اختارها شخص ما في مكان ما على هذه الأرض. يتشابه البشر رغم اختلافهم، ويختلفون أيضًا رغم تشابههم، لذلك اكتب وأنا على يقين تام أني اشبهك رغم اختلافنا أيها القارئ الذي لستُ متأكدًا إن كانت المرة الأولى التي أتيت بها إلى هنا أم أنك قارئ دائم. سأكرر هذه العشرة عشر مرات، هذا يعني مئة؟ يبدو رقمًا مُغريًا للوصول إليه، لن أحدد وقتًا، لكني سأبدأ المسير، حالمًا برؤيتكم جميعًا عند وصولي للنهاية، ويمكنني أيضًا التخلي عن الفكرة دون ملامة؟

الكتب:

1. رواية الزنبقة السوداء لـ ألكسندر ديماس. الصفحات: 163. عن مسابقة لزرع زهرة بلون أسود ومكافأة مالية لمن يتمكن من زراعتها، يمكن الانتهاء منه في جلسة واحدة.

2. الفوائد لـ ابن القيم.. عدد الصفحات: 268. كتاب ديني انهيته مع نادي رفوف للقراءة، وفزت بالمركز الثاني🥈🎖.

3. رواية الأم. لـ مكسيم غوركي. عدد الصفحات: 592 تقريبا. رواية روسية عن ثورة العمال.

4. وحي القلم الجزء الأول للرافعي. عدد الصفحات: 398 تقريبا. مجموعة مقالات عن الحياة الاجتماعية والقصص التاريخية الإسلامية.

5. سلسلة روايات ماوراء الطبيعة لـ أحمد خالد توفيق، لا أدري كم عدد القصص التي استمعت إليها على صفحة أوديوهات، الأكيد أنها تتجاوز 24 ساعة استماع، جميع قصص الماورائيات الصوتية على اليوتيوب كانت رحلتي الممتعة طوال الفترة الماضية. عندما أقوم بالرسم أو الأعمال التي لا تحتاج إلى تركيزي الكامل، كانت توصية من اليوتيوبر بيان.

6. Solo Leveling رواية كورية مصورة. وصلت للفصل 99 وماتزال الرواية مستمرة. تجربة شخصية جديدة في عالم الرواية الكوري، انسجمت مع الأحداث. مناسبة للأشخاص المهتمين بالمناجا اليابانية أو قراءة القصص المصورة مثل بطوط وميكي، إلا أنها أفضل بكثير. أوقفت كل أنشطتي ومشاهدتي حتى انهيت الرواية في وقت قصير، الرسومات جميلة والأحداث متصاعدة.

7. ماجدولين أو تحت ظلال الزيزفون. للفرنسي ألفونس كار، وعرّبها المنفلوطي. قصة من الأدب الرومانسي من 113 صفحة. اقترحتها صديقة قديمة ابتلعها الزمن ولا أدري أين هي الآن. قبل سنوات طويلة ربما 13 عام؟ قالت أنها قصة طفولتها؟ خلال كل السنوات عندما أرى عنوان القصة في رفّ ما، اذكرها وأفكر أين هي الآن؟ والآن بعد أن قرأت القصة هل عليّ التوقف عن التساؤل؟ إذّ أني وجدتها في رواية المنفلوطي؟

8. مانجا The Promised Neverland 2019 شاهدت الموسم الأول من الأنمي، وقرأته أيضًا. عن مجموعة أيتام يعيشون بسلام وبلباس أبيض وتغذية جيدة وتعليم متطور وترعاهم إمرأة يناديها الجميع ماما، كلمة ماما العظيمة التي لن تستمرعظيمة سوى حلقة واحدة، أو أنها كذلك حتى نهاية الحلقات؟

9. من قصص عصافير روبل ثعلب الرمال لـ أروى الثنيان.

10. كتاب الإقناع لـ ديف لاكاني. عدد الصفحات 200. لستُ مهتمًا بإقناع أحد بأيّ شيء، أجد صعوبة في خوض عالم القبول والرفض رغم أن ذلك سمة الحياة الاجتماعية، وأن أيّ حديث يُقال أو يكتب يخضع لقانون الإقناع أيضًا، هذا ما اكتشفه بعد انتهائي من الكتاب، الغرض ليس فقط التسويق لفكرتك أو منتجك، وإنما كيف تعبر عن مافي داخلك ويصل صحيحًا للآخرين، بدء من أناقة مظهرك، مرورًا باستخدام أسلوب القصة لإيصال الفكرة، واستخدام فضاء الانترنت في نشر أفكارك والتسويق لها.

الكتاب متوفر في موقع هندواي.

الأفلام والمسلسلات:

1. فلم يوم الدين 2018.. للمخرج: أبو بكر شوقي على طريق سفر يصطحبنا شخص أُصيب بالجذام في طفولته، وتركه والده في منفى المجذومين ووعده أن يعود إليه إذا شُفي. الممثل الذي قام بدور المجذوم حقيقي! أعني أنه مشى على السجاد الأحمر بنفس الملامح واليدين التي رأيتها في الفلم. إن المخرج لم يُغير من شكله ولم يكن بحاجة إلى مكياج ليجعله يبدو كالمصاب بالجذام. وهذا ماجعل القصة أشبه بالوثائقي.

في الأفلام المصرية أواجه مُشكلة في الصوت وفهم الحوارات لذلك اخترت اظهار الترجمة في أسفل الفلم حتى استوعب مايُقال .

مدة الفلم ⏱: 97 دقيقة. ✅ مناسب للمشاهدة العائلية.

2. مسلسل Tidying Up with Marie Kondo 2019. قرأت لها سابقًا كتاب سحر الترتيب، والبرنامج يعتبر تطبيق عملي لما ذكر في الكتاب. يصنف البرنامج ضمن برامج الواقع. في كل حلقة تعرض منزل أشخاص يطلبون مساعدتها في ترتيب الفوضى التي يفيض بها منزلهم. تأخذ جولة في المكان ثم تعطي بعض التعليمات لتزورهم في المرة القادمة مع تعليمات إضافية حتى ينتهي المنزل.

الترتيب باختصار شديد: أن تحتفظ بما تحتاج فقط. عليك التخلص من بقية الأشياء التي تأخذ مساحة وتعيش حولك مضطرًا لخدمتها أنت عوضًا على أن تخدمك هي.

مدة الحلقة الواحدة ⏱ يتراوح بين 36 – 48 دقيقة. مناسب للأشخاص محبي برامج الواقع. أما أفكار الترتيب فيمكن الاكتفاء بقراءة الكتاب ومشاهدة حلقتين من المسلسل.

3. الموسم الأول من مسلسل The Promised Neverland 2019. تبدأ الحلقة الأولى بأطفال يعيشون في ميتم حياة مثالية ومبهجة، يتم الاهتمام بكل تفاصيل يومهم: التغذية واللعب والمستوى العالي من التعليم، ترعاهم أم بديلة يناديها الجميع: ماما! ويُغادرهم طفل في كل مرة، وأقصى عمر يصل إليه الأطفال هناك 11 سنة. الملفت للانتباه أن الأطفال يحملون أرقام على أجسادهم غريب صح؟ المسلسل مُصنف كـ فنتازيا مظلمة، خيال علمي، إثارة.

مدة الحلقة الواحدة ⏱: 23 دقيقة. عدد الحلقات 12 حلقة. مناسب لمحبي الأنمي، أوصي به وبشدة، كما يمكنك الانتهاء منه في وقت أقصر مما تتخيل. غير مناسب للأطفال🚫.

4. مسلسل The Man in the High Castle ثلاث مواسم من 2015. ماذا لو فازت ألمانيا واليابان في الحرب العالمية؟ كيف سيبدو العالم؟ المسلسل خيال علمي وسوداوي، غير مُناسب للمشاهدة العائلية بسبب المشاهد الدموية 🚫.

5. مسلسل Manhunt: Unabomber الموسم الأول 2017 ، ثمان حلقات، مدة الحلقة الواحدة 44 دقيقة . القصة موجودة على شكل وثائقي في اليوتيوب: ناشيونال جيوجرافيك أحاجي التاريخ صانع القنابل الأمريكي.

6. فلم the book thief 2013 درامي وحرب مُقتبس من رواية بنفس عنوان الفلم. عن حياة طفلة مُتبناة تؤكد في كل مرة تسرق فيها كتاب أنها تستعير الكتب لا تسرقها في الفترة النازية التي يمنع فيها الكثير من الكتب، وتعلّمَتْ من خلالها القراءة والكثير من المفردات، الرواية أو الفلم على لسان الموت يبدو ذلك عقلانيًا حيث أن الفقد أمر وارد، فقد كل الأشياء أمر وارد.

مدة الفلم ⏱ : ساعتين، مناسب للمشاهدة العائلية والأعمار فوق 13 يوجد مشاهد حرب وتفجير.

7. فلم قصير Happiness ، تركض وحيد بحثًا عن لقمة، فتجد جيشًا يشبهك يركض وحيدًا مثلك.

8. مسلسل سوري 2019 مسافة أمان .. دراما اجتماعية. خليط من قصص الناس الذي هاجروا أو استمروا بعد أحداث الحرب، وكيف أن حرب المشاعر مستمرة. المسلسل لم يستعطف الدموع في ذكر أثر الحرب وويلاتها.

حب كبيرلـ أغنية المسلسل وصوت لينا شاماميان🖤.

9. فلم قصير SparkShorts من انتاج Pixar. معضلة الانسجام مع المحيط الجديد، أن تكون مثلهم؟ أن تستمر باختلافك؟

10. وثائقي قنبلة شيرنوبل 2019 CHERNOBYL من خمس حلقات، يشرح تأثير القنبلة من الجانب الانساني، وكيف حاول الجميع تغطية الخبر أو تأخير الاعتراف بكارثية ماحدث. غير مناسب للأطفال🚫.

أراكم في العشرين/عشرين القادمة.

ممحاة الليل

23 ديسمبر 

لنتفق أن الحزن موزع بالتساوي بين البشر، لا يمكن أن يحمل شخص حزنًا أكثر من أحزان الآخرين. فلو حزن أحدهم لموت ابنه مثلًا فلن يُحزنه أيّ فقد بعد ذلك. يكون استهلك حزنه كله في وفاة ابنه. بينما يحزن بعضهم قليلًا على أمور متفرقة كظن سيء، وشتيمة سمعها من صديق لم يعلم أنه يسمعه، وحزنه على ضياع ساعته الثمينة قبل أن يلبسها مع عشرات الأسباب الصغيرة المتفرقة ستساوي مجتمعة حزن مَن فقد ابنه. حتى في الحرب والكوارث الطبيعية الجميع يحزن كثيرًا بما يتساوى مع فاجعة الآخرين حوله، وتعاطف البعيدين الذين يشاهدونهم عبر التاريخ، كلها مجتمعة ستكون متساوية لا أحد يحمل حزن أكبر. بل لو أن أحدًا، أيّ أحد حاول فعل ذلك لفقد وعيه، إننا أوعية تُملأ بقدر محدود من المشاعر فإن زاد فقدنا الوعي.

اليوم صرفت جزء من رصيد حزني في وفاة حيواني الصغير لم يكمل شهرين معي، فتحت القفص وحملته بين يدي، كان هامدًا لا يتحرك! تركته على طاولة المكتب وأيضًا لم يتحرك، متكورًا كحيوان مُحنّط في متحف متواضع، يبدو نائم بسلام لمن لا يعرف أنه فارق الحياة. تركته هناك منذ الصباح ولم أدفنه إلا قبل قليل – الساعة الآن العاشرة ليلًا – أي بعد اكتشافي بـ 12 ساعة. كان قطي بجواري وأنا أحفر الحديقة كلص في درجة حرارة تقترب من 6 ْ، طين الحديقة بارد وجسده المغطى بالفرو الأبيض دافئ من حرارة الغرفة؟ أم اكتسب الدفء من يدي؟  لم أخبر أحدًا من أسرتي أنه مات، أشعر أني سبب في ذلك، سألته: “هل مُت بسببي؟”، لكنه لم يُجب. أما القط ينتظرني أمام الباب لندخل سويًا إلى المنزل، أسأله: هل أنت حزين؟ هل تعلم أني حزين؟ هل تدري إن كان موت الصغير بسببي؟ إياك أن ترحل قبلي، عليك أن تعيش طويلًا، عليك الانتظار أمام الباب ستجد من سيفتحه لك، لكن إياك أن تتركني أمام الباب وحيدًا، بقي من حزني فتات بسيط ولا أدري كيف سأنفقه في الأيام القادمة.

ما الذي فعله الآخرين عندما حضروا دفن مقبرة جماعية؟ أو عاشوا يومهم في طوارئ منطقة مكلومة؟ كيف تبدو كمية الحزن المهولة التي تحيط بالمكان؟ وأنت تحاول التظاهر طوال النهار أن أمورك على مايرام رغم أنك ستدفن مخلوقًا يملأ كف يدك؟ إنه حزن صغير، سينضم إلى الأحزان الصغيرة حتى يصل المجموع إلى حزن المقبرة الجماعية، إنه حزن بطيء يتسرب إليك مرة بعد مرة، لا يقتلك، لكنه يذكرك أنك تعيش وأن ميزة الحياة هي الشعور بالألم.

غالبًا أحزان الليل تتمدد وتصل إلى سقف السماء، وتنكمش مع شمس الصباح وكأنها لم تكن، لذلك لن أنشر شيئًا مما كتبت منتظرًا الصباح، لعلي ابتسم حين أرى كم أبدو سوداويًا كالليل حينما يغفو العالم وانشغل بسكب الدمع بلا مبرر محاولًا البحث عن شيء يزلزل سطح العالم الذي لا يعلم بأن روحًا غادرته البارحة، وولد عوضًا عنها عشرات الأرواح.

24 ديسمبر

لم استطع الاستيقاظ صباحًا، حاولت رفع رأسي لكنه أثقل من أن استطيع حمله. تظاهرت بأني لم استيقظ بعد لم أتمكن من ذلك أيضًا. ثقيلة هي الحياة اليوم، هل سأنفق شيئًا من رصيد الحزن اليوم أيضًا؟ لا استطيع رفع رأسي من السجادة ولا العودة إلى السرير أنا مُعلق في هذا اليوم الذي لم يبدأ بعد. 

أملأ كوب القهوة ولا استطيع شربه، هل أنا مريض؟ أم أنه مُجرد كسل؟ 

القفص ما يزال هنا والطعام وعلبة الماء التي ملأتها صباح الأمس قبل أن اكتشف موته، هل أنا مريض أم حزين؟ 

أذهب إلى الحديقة، ماذا لو أزهرت الشجرة في الربيع القادم وأعادت لي حيواني بروح جديدة؟ أين هو الآن؟ هل ذهب إلى العدم؟ أم أنه ينتظرني في الجانب الآخر، ليقتص مني إذ أني سبب موته؟ معدتي تؤلمني والحديقة تبدو مقبرة في نظري، ستظل أمامي طوال الوقت، ورأسي ثقيل لا أدري كيف كنت أحمله بلا أيّ مجهود؟ 

عاد الليل من جديد – الساعة الآن 11.32 ، ومازلت مصرًا على فكرة: الحزن يتضخم في الليل، ويتنكر في الصباح على شكل حمى وإرهاق. إني الآن أجمع الليل بالنهار حزين ومرهق والحمى تتسلق رأسي فيثقل،  لا استطيع النوم، لا استطيع فعل أيّ شيء، لماذا لم أخبرهم أن الصغير مدفون في الحديقة، حتى استطيع ترتيب المكان وإخفاء أثره الحيّ -علبة الماء التي لم تنقص لأنه لم يشرب منها- من الغرفة؟ فربما أشفى بشكل أسرع؟ 

2019

بالمسطرة

أعرف حلّ مسألة حسابية من الدرجة الأولى. وأعرف قياس مساحة غرفة مربعة أو مستطيلة الشكل. كما استطيع تقسيم عشرات القطع الملونة إلى فئات حسب اللون والحجم والعدد. لكن لا استطيع حل مشكلة ليست لي، لا استطيع حلّ مشكلة لي أيضًا. 

وصلني صوتها عبر الهاتف تخبرني أني صديقها القريب، كما تشعر أني سأفهمها وسأجد لها حل مثاليًا. لأنها لم تستطع التحدث إلى والدتها بالكثير من التفاصيل حتى لا تحزن من أجلها، وأنّ حزني كصديق – إن كنتُ سأحزن لن يكون إثمًا يثقل كاهلها- يتقاسم الأصدقاء الحزن ليتلاشى، ويتقاسم الأهل الحزن لكنه يفيض ويزيد في صدورهم فتظللهم التعاسة لوقت أطول. لذلك يختار الابن الطيب -مثلها- أن تحزن مع صديق وتبتسم مع أهلها. 

بدأت تسرد قصتها ولم تمهلني حرية الاختيار بين الإنصات فقط أو البحث عن حل للحفرة العميقة التي وَجَدَتْ نفسها داخلها منذ أكثر من 6 أشهر. تقول أنها لم تتجاوز ربيعها الخامس عشر حين تزوجت ابن عمها. واكتشفت بما لا يدع مجال للشك أنه يخونها مع ثلاث نساء أخريات! نساء من العائلة أيضًا. وهي تقول ذلك: بدا صوتها عاديًا أعني كأنها تقول: شاهدت أحداث هذا الفلم مساء البارحة. لذلك بدا صوتي هادئ مثلها واستفسرت: ثلاثة؟ ثلاثة دفعة واحدة؟ قالت كمن يؤكد المعلومة نعم: ابنة عمي، وابنه خالته، وأخرى تسكن بالقرب من منزل أسرته يكون زوجها ابن عمهما. استفسر: زوج من؟ قالت: جميع النساء الثلاث متزوجات والثالثة هي زوجة ابن عمنا ولديها ثلاثة أطفال، أعني كانت حامل بالابنة الثالثة عندما اكتشفت ذلك.

أسأل نفسي ولا استطيع رفع صوتي، وأنا اسمعها تحاول أن تلمسني لعلّي اتحدث: “ألو ألو، هل تسمعني؟ هل يصلك صوتي!”. إلى أيّ حدّ يبدو ذلك غير طبيعي؟ وغير صحيح؟  هل عليّ إخبارها أنه يعيش في مستنقع؟ كيف عرفت ذلك؟ هل تتخيل؟ أتصنع قصة لتشد انتباهي؟ وترى إلى أيّ مدى يمكن أن أصل إليه كردة فعل، ثم تقول أنها كانت تمزح؟ الخيانة تحدث ولها أسبابها التي من بينها أن لا أسباب لها. هل أقول كما يقول الآخرين: اصبري؟ تصبر على ماذا؟ أم أقول لها: اهربي؟ تهرب إلى أين؟ التقط نفسًا عميقًا قائلًا: آسف جدًا لا أدري ما أقول، الحياة مليئة بمثل هذا. ثم صمت طويلًا حتى قالت: “اعتذر ازعجتك بمشكلتي، أثق برأيك مهما كان وسأفعله مهما بدا صعبًا أو مستحيلًا”. 

لم استطع قول كلام مثمر، همهمت وغمغمت. وأغلقت هي سماعة الهاتف ولم ترسل بعدها ولم تتصل أيضًا، مر على ذلك وقت أظنه طويل، اذكر أني نسخت رقم استشارات أسرية وارسلته لها، ثم استفسرت ماهذا؟ قلت: إنه رقم استشارات سيفيدك، إنه مجاني ولا يتطلب أيّ معلومات شخصية. ردت بكلمة واحدة: اها. 

أفكر الآن ما التصرف الصحيح؟ كيف يبرر الخائن خيانة من وزن ثقيل؟ كيف يبرر الخائن خيانة بوزن الريشة؟ كيف يفسر تنهيدة ذكرى قديمة، أو أمنية تعبر فكره من حين لآخر؟ كيف يعيش الأطراف الآخرين الدائرون في فلك الخيانة: الزوجة والأطفال؟ هل يحق لهم الاعتراض والغضب؟ أم الحزن والتشظي داخليًا فيتشوه الجمال فيهم، أو ينعدم الاحساس بالآخرين فتتكرر التجربة لأنه نموذجهم الأول؟ 

هل اتصل بمركز الاستشارات؟ واسأل ماذا قالوا للفتاة التي لم تكمل تعليمها الأساسي؟ ولا يملك أهلها لقمة يومهم لذلك زوجت من ابن عمها ليقلل من عدد الأفواه الجائعة؟ لكنها الآن جائعة وحزينة؟ هل عليّ أن أحزن من أجلها؟ أم أدفن نصيبي من حزنها واكمل يومي طبيعيًا؟ فالقصص كتلك كثيرة، ولا يمكن لشخص مثلي أن يحل مشكلة كهذه وهو بعيد عن كل شيء، بل إن كنت قريب أظن أني لن افعل شيء أيضًا، أجيد حلّ المسائل الحسابية وترتيب الفوضى وقياس المساحات، لا أكثر من ذلك، لا استطيع سبر أغوار النفوس ولا محاولة تلطيف الحزن وجعله أقل مرارة، إني اسأل: هل هذا مؤلم؟ هل عليّ أن أتألم؟ هل سيغضب أيّ أب من ذلك؟ هل يُحزن الأمهات إن عرفن ذلك؟ 

استطيع استخدام المسطرة، وأنا على يقين بأن مشاعر الجميع لا يمكن قياسها 

أما حيرتي فلا أظنها تتجاوز السنتيمتر الواحد.

كصوت الديك؟

يبدو كل شيء بعيد، أحاول الوصول إليه من مكان عميق فيّ. أنا هناك الآن في حديقة البيت أركض والأرض قريبة وساخنة، أركض بلا حذاء وصوت والدتي يأتي مُعاتبًا: “البس حذاءك الأرض حارة! نحن في الصيف”. كان لدينا بضع دجاجات وديك،  ابحث في زوايا قنّ الدجاج عن بيضة، كان يفاجئني بيضها الذي لم يكن بيضاويًا! تقول والدتي مُعللة: “إنها تبيض للمرة الأولى، لذلك بيضها ليس قويًا بعد”. أنا ابنك الأول يا أمي فهل شكلي غريب أيضًا؟ هل أبدو ضعيفًا كبيضة الدجاجة الأولى؟ 

تتوالى الأيام ويزداد عدد البيض ويقوى. نأكله بتلذذ سواء كان مقليًا أو حين يُخلط مع كعكة الليمون. حتى قررت الدجاجة أن ترقد فوق البيض وترفض الاقتراب! عدت إلى والدتي قائلًا: أن الدجاجة نقرتني على ظاهر يدي عندما حاولت أخذ البيض. فأجابت مبتسمة: “لا تريدك أن تقترب، سترى صغار يشبهونها قريبًا”. هل أشبهك يا أمي؟ هل حاول أحد إبعادي عنك وقمت بنقره على ظاهر يده؟. 

لم تكن تأكل، مهمتها الوحيدة في ذلك الوقت أن تُعيد أيّ بيضة تتدحرج بعيدًا عنها، وحين خرج الصغار كقطع من اللحم المتكوم. كان ذلك ساحرًا ومُبهجًا أيضًا. حتى ساروا خلفها وأكلوا مثلها من حبات الطعام المنثور فوق الأرض. تغير لون ريشهم تدريجيًا، وكبر الصغار كلهم، تحول الجميع إلى دجاجات إلا ديك! كان صياح والده أقوى، حين كبر الصغير وبدأ صياحه الأول، كان صوتًا مُضحكًا – وربما مثير للشفقة؟ – . لا يشبه أبدًا صوت والده، إنها محاولة متعثرة للسير بعيدًا عن الطفولة إلى عالم الكبار. كان صياحه يتردد في عقلي حتى كبرت، حتى هذه اللحظة، لم أعد ذلك الطفل الصغير الذي يجمع البيض لوجبة الأفطار، بل توقفت عن تناول هذه الوجبة تمامًا.

كان صوت الديك الصغير، يذكرني بكل محاولاتي أن أكون قويًا لا هشًا! في المرة التي حاولت فيها الصراخ مشجعًا أخي في حفل تخرجه وخرج صوتي كالديك الصغير آآ آآ. إن سعادتي بداخلي أكبر، لكن صوتي لا يُظهر ذلك الشعور فاذكر الديك الصغير.

في حفل تكريم حدث الأسبوع الماضي كتبت كلمات أعبر فيها عن امتناني للعمل الذي قمت به وحصلنا فيه على المركز الأول. لكن امتناني ظهر كصوت الديك الذي حاول لكنه فقط حاول، لم يستطع الوصول إلى الشعور الضخم بداخله. ضاع صوتي في الحفل ولم يصل صوتي كما أردت.

ذلك الديك الذي طبخته لنا والدتي ووضعته على صحن الغداء. لم استطع ابتلاعه قلت مُبررًا إن لحمه قاس وصلب، هل ابتلعت صوته يومها؟ لذلك صوتي حين أحاول الصياح يشبه صوته؟ هل أنا ديك يا أمي؟ أم أني فقط بيضة ليست بيضاوية؟ ما أبعدني عن هذا العالم، أبدو بعيدًا عن ما أريد قوله، بعيدًا جدًا.

يعوم وحيدًا داخل نفسه

،

أجد نفسي كثيرًا في سطور الآخرين، الذين يختصرون رحلة كلام لا استطع قوله. ومع ذلك أنا مُستاء من نفسي، أجلد ذاتي في كل وقت، وإن رضيت عني قلت لي: “لكنك مخطئ، ولأني تعبت الآن من لومك سأعود لذلك في وقت لاحق”. 

رغم هدوئي الذي لا يكدر صفوه أيّ حدث عابر، إلا أن ذلك يُحدث عويلًا داخلي. تحوّل مع مرور الوقت إلى تصدعات خارجية، تظهر على شكل ألم لجزء مبتور من جسدي لا أدري ما هو على وجه التحديد. يشبه نسيان أشياء مهمة في مكان تغادره للمرة الأخيرة، وكأنك تركت مفاتيح حياتك خلفك. ومرات أخرى تشبه ترتيب شامل لمكان مرتب سلفًا. شعور مزعج كقط يخدش أظافره في قطعة داخل عقلك، أو طائر ينفض عن نفسه قطرات الماء لتبلل كل ماحوله ليجفّ هو ويبقى المحيط مبعثرًا. لكني على عكس ذلك المحيط مرتب وداخلي مبعثر، لا استطيع الدخول إليّ. أرفضني ولا استطيع التواصل الحقيقي مع نفسي، أهذا سبب بحثي عني في الآخرين؟ كم هو شعور أناني، أقصد هذا البحث عن أشباهي الذين يعانون لأطمئن أني لم أُستثنى من قوانين الحياة. وربما قلت في شيء من الكبرياء لمن يشكو: الحياة لا تدعو إلى القلق، إنها سمة بشرية، متكررة ملايين المرات. وهم يرون قطعًا من جسدي تسقط جانبي فأعود وأُلصقها مكملًا حديثي “الألم عابر وأن كل ذلك لا يبدو مُفزعًا ولا غريبًا ولا جديدًا، مهما بدا موجع وتخيلت أنه أبدي”. 

نوهب الكثير من الأمور، بدء من اللغة وانتهاء بالقدرة على الصمت. لذلك مُشكلة أفكاري تظل أمر شخصيّ وليس على أيّ أحد حمله بالنيابة أو حتى محاولة حلّ عُقد عقلي وتفكيك الأفكار إلى أبجدية مفهومة.

مخرج:

الوتر الذي بدأت العزف منه هو اقتباس ليس لي، لكنه لي الآن، لم اكتبه لكني أشعر به منذ وقت طويل ولم أفكر بطريقة مناسبة لصياغته حتى عثرت عليه. كم من الكلام الذي نتعثّر به؟ نختبئ خلفه؟ ندسه في أيّ مكان مرددين بعد تنهيده ارتياح: “لسنا وحدنا، هناك من يعوم وحيدًا داخل نفسه مثلنا”.

الاقتباس:

 "أنا أعاني منّي.. ليس لديّ وقت لأعاني من شخص آخر"*

#علمني تساؤلات ثلاث ليال، بلا انتظار للإجابة.

#علمني من ألقي اللوم عليه سواي؟

الملامة ثقيلة، وعليّ رميها ولا أدري أيّ مكان استطيع وضعها فيه. لا استطيع رمي الحمل كما يرمي أحدهم ورقة أو طعام فائض عن حاجته. إن دفنت الحمل سينبثق يومًا بين يديّ كنبع ماء وساكتشف أنه كان كثير وأغرق.

إن أحرقته ستظللني غمامة من القتامة والسواد وسأختنق حتمًا. وسأتسبب في حرق العالم الذي اعيش فيه، وألوثه، هل أحرق الحمل والعالم، من أجل الخلاص؟ هذا ليس من شيمي، ماذا عليّ أن أفعل؟

هل ابحث عن صدر أحد ما؟ وأدفن الحمل هناك؟ أو عقل عالم وأحشو رأسه بالأسئلة منتظرًا الخلاص؟ هذا الحمل الثقيل والملامة التي لا أدري ما مصدرها تقلقني، هل سيأتي المزيد منها مستقبلا؟ أم أن هذا هو نصيبي؟ أهو ماجنته يداي؟ أهي بذور قديمة رميتها بلا اهتمام؟ وتجذرت فيّ حتى تمكنت من تقييد حركتي؟ 

#علمني أن أرمي هذه الأثقال حين أضع جبيني على الأرض حيث يصغر كل العالم ويتلاشى واتذكر شيء واحد، أني مسؤول عن نفسي وعليّ حمل أشيائي معي أينما ذهبت حتى وإن طال الطريق، فالأحمال تزيد وتنقص لكنها لا تزول حتى نزول.

أردد الآن في جوف الليل #علمني يارب كيف أحمل هذا الحمل دون ملامة أحد  #علمني كيف أقبل الشخص الذي هو أنا دون أن أشعر بالسوء وقلّة الحيلة؟

.

#علمني كيف يكون باطن الأشياء أنقى من ظاهرها؟

ارتديت على عجل فردة جوربي وحين انحنيت لارتدي الحذاء اكتشفت أنه كان مقلوبا، رغم أنه يشبه ظاهره تمامًا! الاختلاف البسيط خيط صغير يظهر في جوانب الجورب كعقدة صغيرة لا ترى إلا بعد التدقيق. كنت وما أزال أحاول أن يكون ظاهري كباطني، وأفزع كثيرًا حين يختل التوزان، حين يبدو الخيط أطول من اللازم، اذكر نفسي ببشريتي وأن الخطأ لازم ليتبعه استغفارًا وتضرع وخشية.

ثم اسمع صوتًا ساخرًا من أعماقي يردد: ” ألا تعلم أن بواطن الآخرين مليئة بالخيوط المتشابكة والمعقدة التي لا يمكن حلّها ولا فكها ولا تفسيرها ولا تبريرها؟ لماذا تحاول أن تعيش خلف جدران من زجاج؟ وتؤكد أن ظاهرك نقيّ كباطنك؟ لماذا تهتم كثيرًا بالمتشاغلين عنك بخيوطهم وذواتهم؟ إنك ساذج ولن تفعل أيّ شيء! سوى التفكير في أنك ستتحول يومًا إلى ماء من شدّة شفافيتك”.

أردد الآن في جوف الليل #علمني يارب كيف أعيد إلى أعماقي النقاء الذي عهدته؟ #علمني كيف تكون روحي كالزجاج لا تُخفي أيّ شيء؟

.

#علمني فضيلة الاستغناء*

أفرد الاحتمالات المنطقية الكاملة الناضجة أمامي وتبدو كثيرة. اختيارات على مدّ البصر ثم انظر نحو احتمال بعيد وبلا ملامح لا يمكن الوصول إليه حتى وإن ردمت المسافة بكلمة “لو”. إنه المستحيل بعينه، فانفض يدي زاهد وأغمض عيني من خاطر يسمى: “ماذا لو”، لأنه “لن”.
إن الفضيلة هي ما نفعله الآن. أن نفلت الوهم وننظر نحو الحقيقة الماثلة أمام أعيننا. الكتابة بخط عريض أن الاستسلام هو الوجه الآخر من عملة الاستغناء.

لستُ محاربًا ولا أرغب في أن أكون. إني مستسلم قبل أن تُراق قطرة دم واحدة، لا يمكن العيش على خيال لا يحدث إلا في أساطير ما قبل النوم، وفي الصباح ينفض الناس أوهامهم مهرولين نحو الحقيقة التي لا تحملني معها.
ودعاء يتردد في جوف الليل #علمني يارب الاستغناء فأنا زاهد فيما ليس لي.

———–

عبارة “فضيلة الاستغناء” مقتبسة من كلام لمصطفى ابراهيم:
“إزاي هزهد في حاجات ماعييش؟ -ياحمار دي فضيله الاستغناء وانا كنت استغنيت بمزاجي؟ أنا اسمي يئست ومستغنتش إيه الزهد في إني أما أجي أشتري ما بجيبش عشان ما لقتش؟”.

كتاب: لا تولد قبيحا. لرجاء عليش

الوصف المُختصر: مجموعة قصصية.

الغلاف

المُقدمة الحزينة والساخطة والغريبة هي أجمل مافي الكتاب. استمعت في وقت مضى إلى مقاطع صوتية من الكتاب. وتمنيت أن اكتفيت بذلك كمحفز يجعلني أتوق لقراءة الكتاب دون أن أبدأ سطره الأول للأبد. شعور انتظار الجمال أفضل من الوصول إليه لتشعر بعاديته. قرأت مُستغفرًا من تجاوز الأدب مع الله، قائلًا: هي فكرة شخص مُصاب بالقبح بالاكتئاب والحزن.

تلاها مجموعة قصص بعضها عادي. بعضها عادي لكن طويل ويمكن اختصاره إلى سطرين، وقصص أخرى مملة.

١. القبيح والناس: عن قبيح يتنمر عليه الآخرين.

٢. الأشياء الصغيرة: رجل خان زوجته. “كلاسيكيات القصص في كوكب الخيانات”.

٣. الانتقال: عن السكن في المقابر والموتى هناك. “هذه القصة مُربكة وتستحق القراءة”

٤. من يملك البيت: عن مشاعر شخص انتقل ليعيش في بيته الخاص بدلا من شقته القديمة. “تستحق القراءة”.

٥. فتى المقارنة: عن تجربة شخص قبيح له صديق وسيم ومحاولته لتعلم البيانو ثم الرسم.

٦. المنتحر: مذكرات اليوم الأخير في حياة شخص قرر الانتحار.

٧. علبة: عن شخص ينظف الأحذية. “قصة مملة، ومعظمها باللهجة العامية”.

٨. الكتكوت العاري: قصة طائر بلا ريش يتنمر عليه بقية الطيور. “القصة طويلة”.

٩. الجوع: قصة رمزية.

١٠. الكلب يعرف أكثر: عن شخص يقارن بين زوجته وأختها.

للمؤلف كتاب آخر اسمه: كلهم أعدائي.