الكتابة على طريقة فتات الخبز

خطأ من؟

بعد أن رمى عود الثقاب واحرقها، سُئلت ضمن التحقيقات إن كانت تود أن تضيف شيء إلى أقوالها، فقالت: إنه خطأي، كنت قابلة للاشتعال، كان علي أن ابتكر طريقة لا احترق فيها عندما يُرمى عليّ مواد مشتعلة، كان عليّ أن أكون قطرة ماء، كنت سأتبخر وأعود للهطول ثم انظف الغرفة من أعواد الثقاب قبل أن يعود ويغضب لماذا المكان غير نظيف.

الرسائل القديمة

لتعيش بسلام “توقف” عن قراءة الرسائل القديمة، فالكتابات القديمة لا تعيش من جديد، وأنت لم تمت بعد.

أبجدية الغضب

إنه يلوح بالورقة بكل غضب،

يا الهي إني لا أرى شيء.

– الصفحة بيضاء؟

– بل الغباء يحجب عنك الرؤية.

– وغضبك يمحو أي لغة.

لله يامحسنين

إن جملة “اذهب للجحيم”

تزداد بداخلي ولن تطفئها

أي مياه، من يملك فائض رحمه؟

رحمه لوجه الله.

فن الاقتباس

إن ظننت انك امتلأت بالكلام، فتذكر أن اللغة ستعبر عنك جيدًا، من المؤسف أن لا تكون شاعر، لذلك ابحث عن شطر بيت في قصيدة قديمة، حتما هناك شاعر قال ماتشعر به من كلام بطريقة أنيقة.

شهيد أم جثة

شعله شر بدأت بالنمو داخلي، لقد رأيت صورة لجثة ولم اشعر بالخوف ولا الفزع، شعرت بانتصار صغير وقلت في نفسي

“إذهب للجحيم”.

من المفزع أن يكون هناك شرّ بداخلي، ويفزعني أكثر أني لا أقاومه. سأشرب الكثير من الماء لتنطفيء هذه الشعلة المتوهجة بداخلي، شربت نصف لتر حتى الآن لكني ما زلت أردد 

“اذهب للجحيم”

أيمكن أن أشرب من ماء البحر؟

دعوة حجرية

– الدعوات في المطر مستجابة.

– يارب اشعر بأن  قلبي تحوّل لشيء مصمت كحجر،

يارب أريد قلب خفيف، وارزقني حجر ملون فأنا لا اكره الاحجار، لكن يصعب حملها إن تحولت إلى قلب.

– ماذا دعوت الله؟

– دعوته أن يرزقني حجر.

– لكنك تملكين الكثير منها.

– اعلم ذلك، وأريد المزيد.

تحب عاداتك، ام اعتدت أن تحب؟

فكر قبل أن تقول أنك “تحب”، قد تكون عادة لا أكثر، وما أكثر الأشياء التي نستطيع استبدالها.

موسيقى الذاكرة

-هذا الانجاز العظيم يستحق احتفال.

-وماهو؟

-إنها أغنية قديمة  ظننتها سرّ سعادتي ثم ابكتني، إنها تضحكني الان.

– أن تسخر من حزن قديم ليس انجاز.

– وماذا اذا؟

– لقد كبرت بما يكفي لتعلم 

أن الأغنية باقية ومشاعرك متغيرة.

بلورة مستقبلية

لا وجود لنهاية سعيدة تلك التي يتصافح فيها الجميع أو يصفقون،  هذه النهايات الحالمة، موجودة في الأفلام،  وسلسلة القصص الخضراء.

وأعلم أني سأندم مستقبلًا، هذا لا يعني أني سأتنازل عن عنادي الآن، لن اتراجع، يمكنني أن أتحمل الندم، ولا أن أشعر بالخيبة، الخيبة تؤذي أكثر.

وجود الكتروني

يراودني شعور بأني مجرد “نافذة” مدى تأثيري ثنائي الأبعاد ومسطح، إما بضع كلمات على ورق، أو نظافة مُبهرة لا يلوثها الا أصابع مستكشف ليرى أهناك زجاج أم مجرد نافذة مكسورة.

ضاعت

– رأيتها بالحلم تنظر إليّ بصمت، بجرح مُميت في بطنها.

– من الأفضل العيش على أمل لقائها.

– إن رأيتها في الشارع ميتة أخبرني يمكنني تقبل ذلك،

إنه من المؤسف أن أعيش على أمل لا وجود له.

– لا لن أخبرك، يمكن الاستيقاظ كل صباح وأنتِ تنتظرين عودتها هذا أفضل.

فنّ المواساة

واني كلما تذكرت مدى بشاعة بقائي صامتة، في الوقت الذي كان يجب علي قول أي عبارة لطيفة، أخبر نفسي قائلة: مايدريك لعل هذا الصمت هو أفضل ما قدمتيه، جميعنا نكره دور الوصي، نحن نبحث عن أذن تسمعنا، عندما يتحول الهاجس إلى لسان.

صفحة النهاية

بعضهم يشبه كتاب تحزن لفراقه، لكنك لا تعلم أين يكمن جماله. فلا تستطيع اقتباس سطر او جملة انه كتاب ك”صديق”، لا يمكنك التسويق له إنه “صديقك”، اخبرني اتستطيع أن تسوق لاصدقائك؟

قطعًا

في خيارات الحياة أمامك أربع اختيارات:

*نعم “قطعيا”.

*نعم قد تتحول إلى لا.

*لا قد تتحول إلى نعم.

*لا “قطعيا”.

-ماذا تختارين غالبا؟

-القطعيا

-حتى لو قُطع رأسك؟

-قد “اتحول”، ألم اخبرك سابقًا أني سحلية؟

الحاجة لـ دلو من رمل للطوارئ

عندما تفقد شيئا “أحدهم”، إملأ مكانه بالرمل، الكثير من الرمل، إياك أن تبحث عنه، ثم إياك أن تضع بديلًا أكثر قيمة، كل ما تحتاجه “رمل”، لترسم بعض الخطوط وتمسحها حين عودته.

بريد الرسائل

احتاج لرسائل مكتوبة بدون توقيع، بكلام طويل لا افهمه ولا اعرف ماذا يقصد به، احتاج أن اقرأ رسائل بلغة لا اعرفها، أريد رؤية حروف مصفوفه راقدة على الورق دون أن تنتظر رد أو تصفيق.

الكلام كـ فتات الخبز

الكتابة الجيّدة كلمات متتابعة مترابطة، بأفكار واضحة، كقطعة كعك في حفلة عيد، شهية ولذيذة وتكفي الجميع.

الكتابة الأخرى، أفكار متشعبة، تحت عناوين متفرقة، بنفس قصير، وأسطر مبتورة، كفتات خبز، تبدو وجبة للعصافير المنحنية مُلتقطة الفتات. الطائرة فزعًا من أي حركة وصوت، فهل تستطيع العصافير القراءة؟ أم أنها تأخذ كلمة واحدة وتطير لتغردها فوق غصن، لعل أحد يطرب لصوتها، أم يدس رأسه أسفل الوسادة لينام؟

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s