غير آمن

،

أجزم أنك سمعتها يومًا تحاول الدخول من نافذتك.

 تحذرنا والدتي من وصولها حتى وإن لم تصل. تطلب منا إغلاق كل المنافذ ومنعها من الدخول. كل ليلة استلقي أغلق عيني، ولكن الأذن لايمكن غلقها، كيف يمكن أن أغلق أذني؟ أسمعها تنوح، تصرخ وأخيرًا تتوسل، لا يمكن تمييز لغتها، لكني متأكدة أنها تبحث عن طريقة للدخول، اشفقت عليها قفزت من السرير، أقف خلف النافذة لا يمكن رؤيتها، ورغم ذلك أقرر مساعدتها.

.

 لكل نافذة في العالم صوت مختلف ولا يُرى، ويطلب النجدة. مددت يدي ودفعت زجاج النافذة قليلًا نحو اليمين، لن أسأل من أين جاءت، فكل الطرق البعيدة مُرهقة حتى وإن كانت رحلة استجمام.

.

انسابت من كل الفراغ الذي احدثه انزلاق زجاج النافذة، تحركت الستائر المصنوعة من قصب وكأنها استيقظت من نومها، تحمل معها الكثير من الغبار، بعثرت الأوراق المرتبة فوق الطاولة، صفعت باب الغرفة وافزع الصوت هدوء المكان وأيقظ قطي من نومه ليدير رأسه للناحية الأخرى.

.

عدت إلى السرير، وماتزال تعوي، صوت نشيجها يعلو ويهبط، والجزء الذي تحاول الدخول منه لم يعد يكفي، كانت تنساب بلا توقف والتراب ينهال في كل مكان، اغلقت عيني ونمت لساعات طويلة، واظنها تعبت من تغطيه المكان فرحلت.

.

لذلك افتح الأبواب وصدرك للريح وكن مستعدًا لحملة تنظيف، لكن لا تترك نافذتك مُشرعة.

والحقيقة أنك مهما أغلقت واخذت حذرك ستجد طبقة رقيقة من الغبار تُغطي المكان الذي تركته قبل قليل، ولتصدق ذلك امسح بكفك سطح الطاولة الآن أراهن أن طبقة من الغبار عالقة بك، أليس كذلك؟

الإعلانات

4 رأي حول “غير آمن

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s