[إنك بأعيننا]..

.

.

أخبرني أهناك أجمل من كلام العليّ القدير “إنك بأعيننا“💛؟ حاسة تلمس قلبك وتخبرك أن كل شيء كأفضل ما يكون من نظرة. وأذكر الدعاء الذي كانت تستقبله جدتي عندما يبشرها الآخرين بوصول أبنائها المسافرين في إجازات الصيف: “قرّت عينك”. فتجيب ببهجه: “بنبيّك”. لم أكن أعرف أن “قرة العين” لذيذة حتى سمعت تفسيرها بلغة أخرى، ويُقال أنها بالعربية أجمل، فعلاً أجمل.

.

.

كلُ الأعين تلمع، وكلها تدمع عندما تلتصق بها ذرة غبار، فهل تستطيع الأعين البكاء كتعبير عن الحزن؟ ولست أقصد ابيضاض عينا يعقوب عليه السلام عندما طال فقده يوسف، وإنما السؤال عن أعين جميع المخلوقات. ولا أتحدث بالتأكيد عن دموع النساء ولا التماسيح.

.

،

حتى الداروينية التي تجعل شخص لا يحب البحث كثيراً، غاضباً وهو يتخيل فكرة أنه سليل الغوريلات. فيهرع إلى مروجيّ هذه العبارة قائلاً لهم” إنكم تشبهون القرود فعلاً”.

فعيناك المُذهلة لا تشبه بتركيبها أيّ كاميرا رقمية، إنها أعقد من ذلك. فهل هناك قصة تحكي بداية تكوّن العين؟ من خلية بسيطة تسبح نحو الضوء؟ حتى أصبحت مُستقرة في محجريك؟

.

.

.

ولطالما أرعبني سؤال الخائف: “رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا”؟

ارفع يدي بوجل، وأنا أعلم أني أكتب كثيراً وسبحانه يراني، لعلّي يوماً أراه.

آمين

.


.

مقاطع فيديو مرتبطة بالموضوع أعلاه من ترجمة الفريق:

الإعلانات

رأي واحد حول “[إنك بأعيننا]..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s