فوق القانون وتحت الضمير

 

تبدو فكرة الحديث والكتابة عن مواقفي الشخصية أمر يثير الفضول، كالتلصص على نافذة نُسيت مفتوحه عن عمد، تطل برأسك ترى لون ورق الجدران، وطريقة ترتيب الأثاث وتبحث عن انعكاس صورتك في المرآه الكبيرة المعلّقه في زاوية الغرفة، وبعض الكتب المتراصة تشد من أزر بعضها البعض وتنظر إليك بلا تعابير محددة، تطيل النظر من هذه النافذة الضيقة، إلا أنها تسمح لك بالتعليق وتكوين فكرة كاملة عن الطريقة التي أعيش بها، وكيف لهذا الضوء أن يدخل بكامله لهذه الغرفة دون أن أشعر بالانزعاج، وكأني من فراشات الضوء التي تنجذب نحوه وإن إحترقت، أردت أن أكتب حشرة لكن لم استلطف الكلمة فاستبدلتها بفراشة رغم أنها حشرة أيضا، لا بأس ها أنا أكتبها على أي حال، وأنت ماتزال تنظر من النافذة التي تركتها لتجدد الهواء في الغرفة بالإضافة لهذا النور الذي لا يمكن التقليل من وهجه، فمرحبا بكم من أعمق نقطة بيّ، أهلا بكم في “أفكاري قبل أن أكتبها“، لطالما رددت على مسمع صديقتي: ” ليتني أعرف أرسم، اللوحة مجرد انفجار لوني للمشاعر بأي طريقة وأسلوب، عكس الكتابة”. الكتابة أن تعري نفسك، فتُظهر للجميع كم أنت ضعيف في النحو والإملاء، وكمّ من الكلمات المتفرقة والجمل الغير مترابطة، والقفز من فكرة لأخرى، ثم تمتلك الجرأة الأدبية، لنشرها وعرضها على الآخرين.

التأثير اللحظي الذي يتركه بداخلك أي نصّ مكتوب لا بد أن يتلاشى مع مرور الوقت، عندما أكتب نص أو رسالة بشكل شخصي لأحد الأصدقاء أظن تأثيرها لا يتجاوز أنه أمر خاص به، ثم يفاجأ بعد مرور بعض الوقت أني أنشرها هنا وكأنها لم تعد له، دون أن يكون هناك عمق أو دلالات في السطور المكتوبة، فأنا على أي حال لا أعرف كيف أمتدح الآخرين بطريقة تشعرهم بالرضا، ظننت أن مجرد الكتابة هو بحد ذاته أمر يشعرهم بالانتماء، ألا يكفي أني خصصت جزء من وقتي للكتابه لهم؟ غالبا لا أنتظر ردا على الرسالة، إذ أنهم يقولون لاحقا أنهم شعروا بمشاعر جيدة لأن الكلمات تخصّهم، ثم نعرج على أحاديث بعيدة كل البعد عن الكتابة.

إن كنت شخص جيد في الحفاظ على الأسرار -على سبيل المثال-، كيف سيعلم المقربين منك بأمر موهبتك وأنك شخص كتوم وتشبه البئر؟ إنه أمر محير بعض الشيء، بما أني لا أعرف الطريقة المناسبة للحفاظ على الأسرار إنها مهارة تفوق مقدرتي البشرية، النقيض من هذا هو فعل الكتابة أن تكتب لزمن لاتعرف مداه الآلاف من الكلمات، وقد تجد نفسك قد بدأت بخلط الواقع مع الخيال والأمنيات، وعندما تعرض سطورك خارج عقلك، حين لا تعود ملك شخصي لك، إنها حق مُشاع، فترى البعض يؤكد على معنى جملة تشبه أمر يعرفه أكثر منك، وآخر يقف فوق سطر وقد تذكر سنين ماضية ويكاد يحلف أن ما أمرّ به هو أمر يطابق نافذته التي لم يفتحها لأي أحد من المارّه، ولأني لا أعرف الطريقة المناسبة لكتم الأسرار، فتجدني أضحك ملئ فمي عندما يُقال أني أخفي بداخلي أسرار، أنا يا كرام أكتب قصص الآخرين عندما انتهي من كتابة حكايتي الشخصية.

 

 

اختصارا لما كُتب في الأعلى:

لطالما تمنيت أن ألمس الزجاج الذي كتب أمامه لوحة للتحذير ” ممنوع اللمس”، إني لم ألمسها أبدا. لايوجد رابط؟ لا بأس يمكنك الاعتياد على هذا النوع من النوافذ المفتوحة، تحدث الأمور داخل عقلي بهذه الطريقة، حيث أنها بطريقة ما “فوق القانون لكنها ترفل بضمير صارم ويصرّ على قوانينه”.

Advertisements

13 رأي حول “فوق القانون وتحت الضمير

  1. جميلة يا إيمان ..”والإختصار” تفسير مسهب لكل الجمال اللي في النص💜
    ،
    ً*إذا جيت بكتب اسمك دائما أكتبه بدون الياء وأرجع أصحح الخطاء ..أكتفي بكسر الألف دون إشباعها بالمد ..في رايك اختصار وإلا ضعف في قواعد اللغة 🐱

    ما بكتب من أنا وما تجي تسألي لو كنت أنا أو لأ ..خلي حرفي دليلك ..😎

    Liked by 1 person

  2. “فمرحبًا بكم من أعمق نقطة بي”

    لا أعرف إني كنت ستصدقين صديقتي أني كتبت عن الأعماق قبل أن أقرأ تدوينتك هذه

    تحية و قبلات محبة لك من أعمق نقطة بي لأعمق نقطة تسكنين بها

    رائعة و بدت الكلمات لي كلحن هادئ يداعب العقل و الخيال كتلك الألحان التي ارتشف ع أنغامها قهوتي

    تتماشى قهوتي بالتأكيد مع قلمك

    استمتعت باختلاس النظر 😌❤️

    ليلتك سعيدة إيمان يا رب تصحي ع أخبار سعيدة لطالما انتظرتيها < احب هذه الدعوة

    Liked by 1 person

    1. صباح الرضا يا مينة “بدون مكياج :)”
      ليلتي كانت ككل الليالي “هادئة”
      يمكنك سماع كل شيء يحدث في الخارج،
      وهذا الصباح بدأته بردك هذا❤️ .

      Liked by 1 person

  3. فأنا على أي حال لا أعرف كيف أمتدح الآخرين بطريقة تشعرهم بالرضا، ظننت أن مجرد الكتابة هو بحد ذاته أمر يشعرهم بالانتماء،

    تدرين ياإيمان ابتسامتك اجمل من اي مديح .
    عندما ترتسم على شفاكِ أبتسامه على اي شي نال اعجابك فهي ابلغ من اي مديح .
    أنا هنا اتكلم عن نفسي .
    اتمنى ان بحر كلماتك لاتنتهي لكي استمتع بها ❤️
    إيمان قد أخبرتك سابقاً اني أقف فاغره فمي بأبتسامه عريضه امام جمال حروفك .

    Liked by 1 person

  4. قد نستطيع وضع خط فاصل مبهم للجميع واضح لنا في لوحة الرسم لكنني أتفق و جداً في أن الكتابة غالباً لحظات تعرية لما في دواخلنا قد ننجح في إرخاء ستار ما عليها بدرجة معينة و حسب الشطارة في تطويع المعنى و الإلتفاف به و قد نكون واضحين تماماً
    أتمنى لك التوفيق في كل ما يخرج من سطورك للنور

    Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s