فقاعة

  

شفافة وكبيرة لكنها هشّة،
تنطلق باتجاه واحد ثم تغيّر اتجاهها لأن أحد الصغار نفخها باتجاه آخر ،
تحاول الاقتراب من فقاقيع أخرى ،ذلك يجعلها تتلاشى بسرعة الا انها لا تكفّ عن محاولات الاقتراب،
لا أسرار لها وإن تصّنعت ذلك تتذكر أنه لاعمق لها ومهما حاولت أن تكون عميقة تجد الأسطح الباردة في طريقها .
تعلم أنها كالجميع مهما شعرت بالوحدة،
تعلم أنها وحيدة مهما عاشت بين العشرات.
نهايتها بسيطة
رذاذ يملأ وجهك دون أن يؤذيك.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s