ليطمئن قلبك | ثقافي

  

عندما تسأل فأنت لست جاهل ،

بعض الأسئلة تسألها ليطمئن قلبك، تسألها لتتأكد أنك تفكر بشكل صحيح ، وتقوم بالأمر بشكل صحيح ،

في طفولتك يحدث أن تسأل الشخص الغير مناسب ،

فينهرك أو يخبرك بالتوقف عن التفكير وربما يطلب منك أن تتنظر حتى تكبر لتعرف الإجابة ،

ثم تجد نفسك قد كبرت لكنك لم تجد أيّ إجابة ولم تعرف من هو الشخص المناسب للسؤال .

وربما يسألك أحد ما ، لكنه يعيد السؤال مرة بعد مرة بانتظار إجابته التي يريد ،

ويحدث أن تسأل وأنت تعرف مسبقا الإجابة لكنك لا تكفّ عن ترديد السؤال ،

بعض الحيرة التي تجتاح فكرك تجعلك تبحث عن يقين يجعلك مطمئنا ً ،

إنك بطريقة ما تحاول أن تبدد الحيرة بأسئلة صغيرة تبدأ بمن وكيف ومتى وأين وهل ،

لتنتهي بيقينك الذي يمثل هيئتك التي أنت عليها الآن .

تذكر عندما سأل موسى عليه السلام (رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَىٰ)

كان الهدف من سؤاله ( لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي )

وكما فعل الحواريون مع عيسى عليه السلام (هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَن يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ)

كان الهدف من سؤالهم (نُرِيدُ أَن نَّأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا).

لذلك نصيحة اليوم إسأل ليطمئن قلبك .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s